الشيخ محمد امين الزعبي
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا وسهلا بكم في منتدى الشيخ محمد أمين الزعبي

الشيخ محمد امين الزعبي

خطب دينية -صوتيات- فتاوى - تفسير وشرح القرآن الكريم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وعد الله عزوجل حق وصدق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الزعبي
المدير العام للموقع


المساهمات : 670
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: وعد الله عزوجل حق وصدق   السبت يوليو 28, 2012 4:41 am

وعد الله عزوجل حق وصدق
{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)}سورة النور.
المسلمون في العالم أكثر من مليارو منصف المليار مسلم , ولكن لا وزن لهم ,مشتتون متفرقون مختلفون ,مع أن الله عزوجل قال: { وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَآءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُمْ مِّنْهَا كَذالِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } [آل عمران:103]وقال تعالى: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ وَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ كُلٌّ إِلَيْنَا رَاجِعُونَ}.
وقال عزوجل:{ وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ }
{كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ} 110سورة آل عمران.
وفي الآية الأولى {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)}سورة النور.هذا وعد الله والله لا يخلف الميعاد,وعد الله الذين آمنوا وصدقوا في إيمانهم وعملوا الصالحات ,عملوا الصالحات ولم يعملوا السيئات عملوا مايرضي ربهم من تنفيذ أوامره من إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وغير ذلك من الفرائض وإجتناب النواهي ,وعدهم أن يكونوا خلفاء الأرض { لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ}
المسلمون اليوم لا يعبدون الله ، بل يؤدون الشعائر الإسلامية ، يؤدون الطقوس بحسب فهمهم ، ليس في الإسلام طقوس ، في الإسلام عبادات ، تؤدى العبادات الشعائرية ، وترمى العبادات التعاملية وراء ظهورهم ، لا صدق ، ولا أمانة ، ولا استقامة ، ولا إنصاف ، ولا عدل ، ولا رحمة إطلاقاً ، من البنية التحتية ، دعك من الذي فوق ، البنية التحتية ، المجتمع الإسلامي في أدنى طبقاته ظلم أسري لا يعلمه إلا الله ، ظلم الأزواج لزوجاتهم شيء لا يصدق ، ظلم الآباء لأبنائهم ، ظلم الآباء لبناتهم ، ظلم رب العمل لعماله ، هناك أخطاء فادحة نرتكبها ، مع أننا نصلي ، كيف توازنَّا أن نقوم بأعمال تخالف منهج الله عز وجل ، تخالف العدل ، تخالف الاستقامة ، تخالف الرحمة ، تخالف الإنصاف ، ونصلي ؟
(ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ)
[سورة الأنفال : 53]
هذا هو الجواب القرآني .
2 ـ المسلمون بين إضاعة الصلاة واتباع الشهوات:
جواب آخر :
(فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً )
[سورة مريم ]
3 ـ الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم:
جواب ثالث :
(إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ)
[سورة الرعد : 11]
4 ـ إن الله لا يمكّن إلا دينا ارتضاه للناس:
جواب رابع :
(وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُم)
[سورة النور : 55]
وعد الله بتمكين الدين الذي يرتضيه لا فهماً سقيماً للدين ، لا ديناً أساسه المظاهر ، أساسه التباهي ، أساسه الألقاب ، أساسه الحفلات ، دين الاستقامة ، دين الخوف من الله ، دين الالتزام ، دين الوقوف عند حدود الله .
5 ـ قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ:
هناك حقيقة : أن تقول : مَن فعل هذا بنا ؟ إياك ، ثم إياك ، ثم إياك أن تتهم جهة أخرى ، تارة تقول : استعمار ، وتارة تقول : صهيونة ، وتارة تقول : تآمر الإمبريالية في العالم ، تارة تقول : الموساد ، قل : نحن ، قال تعالى :
(قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ)
[سورة آل عمران : 165]
(أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ)
[سورة آل عمران : 165]
كن بطلاً وواجه الحقيقة ، نحن المخطئون ، كل الذي أصابنا بسبب أخطائنا لا تعزو خطأً للآخرين ، الآخرون أعداء شأن العدو أن يستغل الفرص هذا شأنه ، شأن أي عدو على وجه الأرض من آدم إلى يوم القيامة أن يستفيد من ضعف الطرف الآخر وأكثر قوة أعدائنا من ضعفنا من تفرقنا ، بربكم هذا الذي يحدث في فلسطين ، إنسان يركب مركبة من القادة ، فجأة يأتيه صاروخ ، من أعطى العدو أن هذا الإنسان في هذه المركبة ؟ إنسان في بيت فيقصف البيت ، أكثر قوة العدو من معلومات نحن أعطيناه إياها ، نحن مخترقَون ، هؤلاء الذين استطاعوا أن يذلوا جيش العدو لم يخترقوا ، نحن مخترقون ، كن بطلاً ، وواجه الحقيقة ، الأخطاء من عندنا ، قال تعالى :
(أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ)
[سورة آل عمران : 165]
6 ـ اتَّهم نفسك ، والعدو هو العدو:
لا تتهم أحداً ، شأن العدو أن يهجم عليك ، شأن العدو أن يستغل ضعفك ، شأن العدو أن يمزق وحدتك ، شأن العدو أن يستغل الفرقة ، هذا الذي يحصل في العراق يومياً ، مئة قتيل يومياً ، قال تعالى :
(قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ)
[سورة آل عمران : 165]
ليس الأوان أن نغطي أخطاءنا بالقضاء والقدر ، ليس الأوان أن نبرر تخلفنا بمؤامرات خارجية ، هذا شأن العدو ، والعدو هو العدو ، لا يتغير ، ولا يتبدل ، قال تعالى :
(قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ)
[سورة آل عمران : 165
إذا رجعنا الى دنينا يقبلنا ربنا تبارك وتعالى يقول الله تعالى:{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56)} سورة الزمر.
يجب علينا جميعا أن نغير الذي في أنفسنا من ظلم واضاعة الصلاة يجب أن نتوب الى الى الله توبة صادقة نصوحا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamadalzabe.megabb.com
 
وعد الله عزوجل حق وصدق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ محمد امين الزعبي :: خطب دينية-
انتقل الى: