الشيخ محمد امين الزعبي
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا وسهلا بكم في منتدى الشيخ محمد أمين الزعبي

الشيخ محمد امين الزعبي

خطب دينية -صوتيات- فتاوى - تفسير وشرح القرآن الكريم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العيد في سورية تحت نظام بشار المجرم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الزعبي
المدير العام للموقع


المساهمات : 662
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: العيد في سورية تحت نظام بشار المجرم   الأربعاء أكتوبر 24, 2012 3:42 pm

العيد في سورية تحت نظام بشار المجرم
قف بالديار فهذه آثارهم ... تبكي الأحبة حسرة وتشوقاً
كم قد وقفت بربعها مستخبراً ... عن أهلها أو سائلاً أو مشفقاً
فأجابني داعي الهوى في رسمها ... فارقت من تهوى فعز الملتقا
هذا حالنا في حمص العدية وفي سائر المدن الثائرة في سورية الجريحة ,أينما اتجهت ترى الدمار والخراب ,في حمص القديمة في القرابيص في جورة الشياح الخ............
هكذا يأتي العيد شهداء و جرحى في كل لحظة , مشردون ولاجئون في بلاد الجوار على مدار الساعة من كل المحافظات,
قصف عنيف لا يتوقف بجميع أنواع الأسلحة من البندقية إلى الطيارة , عالم أعمى لا يرى ولا يبصر إلا بعين مصلحته ,
هذا العالم نقول له: لوكان هذا القتل والدمار على الدولة العبرية أو أي دولة اوربية هل سيكون الوضع كما هو الحال في سورية؟كلا كلا والف كلا.
ستتحرك الأساطيل الأمريكية والأوربية لضرب هذا النظام الإرهابي المجرم الذي يقتل الأبرياء ويقصف المنازل على رؤوس أصحابها.
قتلى ما زالوا في الشوارع وتحت الأنقاض من أشهور لا يستطع الهلال الأحمر أو أي جهة ما انتشالهم.
بشار وعصاباته وشبيحته يحرقون الأخضر واليابس ,لم يبق شئ في هذا البلد من إنسان أو حيوان أو حجر أو شجر إلا وطاله إجرام النظام الفاشي النازي في سورية .
ولكن إلى متى هذا القتل والدمار على أيدي العصابات الوحشية؟
إلى متى هذا الصمت المطبق ؟ إلى متى هذا التواطؤ العالمي على هذا الشعب الظلوم؟
عيدالأضحى على الأبواب و الأعياد جمع عيد وهو ما يعود على الناس بالأفراح والمسرة ,
فالناس فرحهم ومسرتهم بالحظوظ والعوائد الجسمانية ,
والمجاهدون الأبطال فرحهم وعيدهم بالشعار الذي يرفعونه (إم النصر وإم الشهادة) فرحهم وعيدهم برضا الله تعالى عنهم , فرحهم وعيدهم بعودة المهجرين والاجئين الى ديارهم سالمين غانمين آمنين , عودة هؤلاء المشردين الى منازلهم وقراهم ومدنهم, فرحهم وعيدهم بتحرير الأسرى والمعتقلين في سجون العصابات الوحشية , فرحهم وعيدهم ببناء واعمار ما خربه ودمره بشار وعصاباته وشبيحته وزبانيته ,بهذا يكون فرحهم وعيدهم.
و بمناسبة عيد الأضحى المبارك نرسل هذه الرسائل :
أولاً الى النظام الغاشم:
اقتل ماشئت اقصف ما شئت خرب ما شئت شرد من شئت اعتقل من شئت اسرق ما شئت من خيرات بلادنا الحبيبة فلن تبقى طويلا مصيرك الى الزوال الى مزابل التاريخ مصيرك مصير القذافي في المجاري .
ثانياً الى المعارضة في الخارج:
عليكم بوحدة الصف والكلمة لإسقاط هذا النظام المجرم ,لا نقول وحدة المبادئ التي يحملها كل فريق منكم فهذا غير ممكن ,تجنبوا الإختلاف والمجاذبات السياسية فهذا ليس وقتها,
ولتعلموا جميعا أنه لولا الثورة السورية المباركة لما كنتم, لولا الدماء الزكية التي اريقت على الأرض المباركة في سورية لما وصلتم الى ما وصلتم اليه اليوم,
فعليكم أن تكونوا على قدر المسؤولية والا ستحاكمون على تقصيركم.
ثالثاً الى الإخوة المرابطين المجاهدين الصابرين في سورية:
تحية طيبة عربية إسلامية و السلام عليكم يا أبطال, السلام عليكم أيها الثوار أيها الأحرار, السلام عليكم ايها الصابرون,لا تخافوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون ان كنتم مؤمنين,لاتنتظروا الممدوالعون الا من الله تعالى,
قال الله تعالى:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ زَحْفاً فَلاَ تُوَلُّوهُمُ الأَدْبَارَ{15} وَمَن يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلاَّ مُتَحَرِّفاً لِّقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزاً إِلَى فِئَةٍ فَقَدْ بَاء بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ{16} فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ{17} ذَلِكُمْ وَأَنَّ اللّهَ مُوهِنُ كَيْدِ الْكَافِرِينَ{18} إِن تَسْتَفْتِحُواْ فَقَدْ جَاءكُمُ الْفَتْحُ وَإِن تَنتَهُواْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَعُودُواْ نَعُدْ وَلَن تُغْنِيَ عَنكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئاً وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ } سورة الأنفال19
حملتم الراية وسرتم في طريق التحرير بعون الله تعالى فجزاكم الله خيرا على ما بذلتموه من التضحية والفداء.
واللقاء قريب في سورية حياكم الله حفظكم الله حماكم الله نصركم الله جبركم الله آواكم الله.
رابعاً الى الإخوة المعتقلين والأسرى في السجون والمعتقلات الأسدية:
صبرا فإن موعدكم الحرية والفرج والنصر ,وحال كل واحد منكم يقول:
إن عذَّبوا الجسمَ فالإيمانُ معتصمٌ * بالقلبِ مثلَ اعتصامِ اللَّيثِ بالأَجَمِ
وخامساً أقول لأهلنا اللا جئين في دول الجوار :
صبراً على كل مر في سبيل الله ثمَّ في سبيل الحرية والكرامة ,أعلم ألم الفراق عن الوطن والأهل والبلد ولكن شاء الله وما قدر فعل ولا راد لقضائه ,أسأل الله عزوجل أن نكون معنيبن بقول الله تعالى: { {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَـئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يُهَاجِرُواْ مَا لَكُم مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُواْ وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }سورة الأنفال. 72 . وبقوله تعالى: {وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَماً كَثِيراً وَسَعَةً وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِراً إِلَى اللّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلى اللّهِ وَكَانَ اللّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }النساء100 .وبقوله تعال: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أُوْلَـئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللّهِ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }البقرة218
عاشت سورية حرة أبية مضرب المثل في الوحدة الوطنية والتعايش السلمي بين سائر الطوائف .
الرحمة والرضوان على أرواح شهدائنا الفائزين بجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين, والشفاء العاجل للجرحى والمصابين, والحرية للأسرى والمعتقلين في سجون العصابات الأسدية الوحشية ,والنصر للشعب السوري المظلوم المقهور وللثوار الأحرار وللجيش الحر المغوار , النصر آت وقادم على بشار وزبانيته وشبيحته وعصاباته بإذن الله تعالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamadalzabe.megabb.com
 
العيد في سورية تحت نظام بشار المجرم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ محمد امين الزعبي :: ثــــــــورتـــنا الأبـــــــــيــــة-
انتقل الى: