الشيخ محمد امين الزعبي
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا وسهلا بكم في منتدى الشيخ محمد أمين الزعبي

الشيخ محمد امين الزعبي

خطب دينية -صوتيات- فتاوى - تفسير وشرح القرآن الكريم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاستغفار والدعاء.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الزعبي
المدير العام للموقع


عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: الاستغفار والدعاء.   الخميس ديسمبر 26, 2013 3:28 am

الاستغفار والدعاء.
وروينا فيه بإسناد صحيح عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده رضي الله عنه ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استسقى قال : " اللهم اسق عبادك وبهائمك ، وانشر رحمتك ، وأحي بلدك الميت ".
وروينا فيه بإسناد صحيح قال أبو داود في آخره : هذا إسناد جيد عن عائشة رضي الله عنها قالت : " شكا الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قحوط المطر ، فأمر بمنبر فوضع له في المصلى ، ووعد الناس يوما يخرجون فيه ، فخرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين بدا حاجب الشمس ، فقعد على المنبر صلى الله عليه وسلم ، فكبر وحمد الله عز وجل ، ثم قال : " إنكم شكوتم جدب دياركم ، واستئخار المطر عن إبان زمانه عنكم ، وقد أمركم الله سبحانه أن تدعوه ، ووعدكم أن يستجيب لكم ، ثم قال : الحمد لله رب العالمين ، الرحمن الرحيم ، مالك يوم الدين ، لا إله إلا الله يفعل ما يريد ، اللهم أنت الله ، لا إله أنت الغني ونحن الفقراء ، أنزل علينا الغيث ، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغا إلى حين " ، ثم رفع يديه فلم يزل في الرفع حتى بدا بياض إبطيه ، ثم حول إلى الناس ظهره ، وقلب أو حول رداءه وهو رافع يديه ، ثم أقبل على الناس ونزل فصلى ركعتين ، فأنشأ الله عز وجل سحابة ، فرعدت وبرقت ثم أمطرت بإذن الله تعالى ، فلم يأت مسجده حتى سالت السيول ، فلما رأى الكن (3) ضحك صلى الله عليه وسلم حتى بدات نواجذه ، فقال : " أشهد أن الله على كل شئ قدير ، وأني عبد الله ورسوله ".
قلت : إبان الشئ : وقته ، وهو بكسر الهمزة وتشديد الباء الموحدة.
وقحوط المطر ، بضم القاف والحاء : احتباسه.
والجدب ، بإسكان الدال المهملة : ضد الخصب.
وقوله : ثم أمطرت ، هكذا هو بالألف ، وهما لغتان : مطرت ، وأمطرت ، ولا التفات إلى
من قال : لا يقال : أمطر بالألف إلا في العذاب.
وقوله : بدت نواجذه : أي ظهرت أنيابه ، وهي بالذال المعجمة.
قال ابن علان في شرح الأذكار : الكن بكسر الكاف وتشديد النون ، وهو ما يرد به الحر والبرد من المساكين.
واعلم أن في هذا الحديث التصريح بأن الخطبة قبل الصلاة ، وكذلك هو مصرح به في " صحيحي البخاري ومسلم " ، وهذا محمول على الجواز.
والمشهور في كتب الفقه لأصحابنا وغيرهم : أنه يستحب تقديم الصلاة على الخطبة لأحاديث أخر.
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم الصلاة على الخطبة ، والله أعلم.
ويستحب الجمع في الدعاء بين الجهر والإسرار ، ورفع الأيدي فيه رفعا بليغا.
قال الشافعي رحمه الله : وليكن من دعائهم : "
اللهم أمرتنا بدعائك ، ووعدتنا إجابتك ، وقد دعوناك كما أمرتنا ، فأجبنا كما وعدتنا ، اللهم امنن علينا بمغفرة ما قارفنا ، وإجابتك في سقيانا وسعة رزقنا ".
ويدعو للمؤمنين والمؤمنات ، ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويقرأ آية أو آيتين ، ويقول الإمام : أستغفر الله لي ولكم.
وينبغي أن يدعو بدعاء الكرب ، وبالدعاء الآخر : اللهم آتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار ، وغير ذلك من الدعوات التي ذكرناها في الأحاديث الصحيحة.
قال الشافعي رحمه الله في " الأم " : يخطب الإمام في الاستسقاء خطبتين ، كما يخطب في صلاة العيد يكبر الله تعالى فيهما ويحمده ، ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ويكثر فيهما الاستغفار حتى يكون أكثر كلامه ، ويقول كثيرا : (استغفروا ربكم إنه كان غفارا ، يرسل السماء عليكم مدرارا) [ نوح : 10
ثم روي عن عمر رضي الله عنه ، أنه استسقى وكان أكثر دعائه الاستغفار.
قال الشافعي : ويكون أكثر دعائه الاستغفار ، يبدأ به دعاءه ويفصل به بين كلامه ، ويختم به ، ويكون هو أكثر كلامه حتى ينقطع الكلام ، ويحث الناس على التوبة والطاعة والتقرب إلى الله تعالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamadalzabe.megabb.com
 
الاستغفار والدعاء.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ محمد امين الزعبي :: خطب دينية-
انتقل الى: