الشيخ محمد امين الزعبي
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا وسهلا بكم في منتدى الشيخ محمد أمين الزعبي

الشيخ محمد امين الزعبي

خطب دينية -صوتيات- فتاوى - تفسير وشرح القرآن الكريم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (باب الأذكار المشروعة في العيدين)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الزعبي
المدير العام للموقع


المساهمات : 651
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: (باب الأذكار المشروعة في العيدين)    الخميس ديسمبر 26, 2013 3:33 am


(باب الأذكار المشروعة في العيدين)
إعلم أنه يستحب إحياء ليلتي العيدين في ذكر الله تعالى ، والصلاة ، وغيرهما من الطاعات ، للحديث الوارد في ذلك : " من أحيا ليلتي العيدين ، لم يمت قلبه يوم تموت القلوب " وروي ، " من قام
ليلتي العيدين لله محتسبا لم يمت قلبه يوم تموت القلوب " هكذا جاء في رواية الشافعي وابن ماجه ، وهو حديث ضعيف رويناه من رواية أبي أمامة مرفوعا وموقوفا ، وكلاهما ضعيف ، لكن أحاديث الفضائل يتسامح فيها كما قدمناه في أول الكتاب.
واختلف العلماء في القدر الذي يحصل به الإحياء ، فالأظهر أنه لا يحصل إلا بمعظم الليل ، وقيل : يحصل بساعة.

[ فصل ] :
ويستحب التكبير ليلتي العيدين ، ويستحب في عيد الفطر من غروب الشمس إلى أن يحرم الإمام بصلاة العيد ، ويستحب ذلك خلف الصلوات وغيرها من الأحوال.
ويكثر منه عند ازدحام الناس ، ويكبر ماشيا وجالسا ومضطجعا ، وفي طريقه ، وفي المسجد ، وعلى فراشه.
وأما عيد الأضحى ، فيكبر فيه من بعد صلاة الصبح من يوم عرفة إلى أن يصلي العصر من آخر أيام التشريق ، ويكبر خلف هذه العصر ثم يقطع ، هذا هو الأصح الذي عليه العمل ، وفيه خلاف مشهور في مذهبنا ولغيرنا ، ولكن الصحيح ما ذكرناه.
وقد جاء فيه أحاديث رويناها في سنن البيهقي ، وقد أوضحت ذلك كله من حيث الحديث ونقل المذهب في " شرح المهذب " وذكرت جميع الفروع المتعلقة به ، وأنا أشير هنا إلى مقاصده مختصرة.
قال أصحابنا : لفظ التكبير أن يقول : " الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر " ، هكذا ثلاثا متواليات ، ويكرر هذا على حسب إرادته.
قال الشافعي والأصحاب : فإن زاد فقال : " الله أكبر كبيرا ، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا ، لا إله إلا الله ، ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون ، لا إله إلا الله وحده ، صدق وعده ، ونصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده ، لا إله إلا الله والله أكبر ، كان حسنا ".
وقال جماعة من أصحابنا : لا بأس أن يقول ما اعتاده الناس ، وهو : " الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد ".

[ فصل ] : إعلم أن التكبير مشروع بعد كل صلاة تصلى في أيام التكبير ، سواء كانت فريضة أو نافلة ، أو صلاة جنازة ، وسواء كانت الفريضة مؤداة أو مقضية ، أو منذروة ، وفي بعض هذا خلاف ليس هذا موضع بسطه ، ولكن الصحيح ما ذكرته ، وعليه الفتوى ، وبه العمل ، ولو كبر الإمام على خلاف اعتقاد المأموم ، بأن كان يرى الإمام التكبير يوم عرفة ، أو أيام التشريق ، والمأموم لا يراه ، أو عكسه ، فهل يتابعه ، أم يعمل باعتقاد نفسه ؟ فيه وجهان لأصحابنا ، الأصح : يعمل باعتقاد نفسه ، لأن القدوة انقطعت بالسلام من الصلاة ، بخلاف ما إذا كبر في صلاة العيد زيادة على ما يراه المأموم ، فإنه يتابعه من أجل القدوة.

[ فصل ] :
والسنة أن يكبر في صلاة العيد قبل القراءة تكبيرات زوائد ، فيكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات سوى الافتتاح ، وفي الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرة الرفع من السجود ، ويكون التكبير في الأولى بعد دعاء الاستفتاح ، وقبل التعوذ ، وفي الثانية قبل التعوذ.
ويستحب أن يقول بين كل تكبيرتين : سبحان الله ، والحمد لله ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، هكذا قاله جمهور أصحابنا.
وقال بعض أصحابنا : يقول : " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، بيده الخير ، وهو على كل شئ قدير ".
وقال أبو نصر بن الصباغ وغيره من أصحابنا : إن قال ما اعتاده الناس ، فحسن ،
وهو " الله أكبر كبيرا ، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا ".
وكل هذا على التوسعة ، ولا حجر في شئ منه ، ولو ترك جميع هذا الذكر ، وترك التكبيرات السبع
والخمس ، صحت صلاته ولا يسجد للسهو ، ولكن فاتته الفضيلة ، ولو نسي التكبيرات حتى افتتح القراءة ، لم يرجع إلى التكبيرات على القول الصحيح ، وللشافعي قول ضعيف : أنه يرجع إليها.
وأما الخطبتان في صلاة العيد ، فيستحب أن يكبر في افتتاح الأولى تسعا ، وفي الثانية سبعا.
وأما القراءة في صلاة العيد ، فقد تقدم بيان ما يستحب أن يقرأ فيها في باب " صفة أذكار الصلاة " ، وهو أنه يقرأ في الأولى بعد الفاتحة سورة (ق) وفي الثانية (اقتربت الساعة) وإن شاء في الأولى (سبح اسم ربك الأعلى) ، وفي الثانية : (هل أتاك حديث الغاشية).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamadalzabe.megabb.com
 
(باب الأذكار المشروعة في العيدين)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ محمد امين الزعبي :: خطب دينية-
انتقل الى: